الاثنين، 24 نوفمبر، 2008

صبراً آل غزة



لم أجد أروع من هذا الكاريكاتير للتعبير عما يجري في غزة..
حتى الدموع ظن بها العرب على أهالي غزة..
لك الله يا غزة، يا أرض الرباط والجهاد..

قال صلى الله عليه وسلم: "لا تزال طائفة من أمتي على الدين ظاهرين، لعدوهم قاهرين، لا يضرهم من خالفهم إلا ما أصابهم من لأواء، حتى يأتيهم أمر الله. وهم كذلك"، قالوا: يا رسول الله وأين هم؟ قال: "ببيت المقدس وأكناف بيت المقدس"

الثلاثاء، 4 نوفمبر، 2008

برقية إكبار في عيد الحجب




عشية الإحتفال بذكرى التغيير المبارك والمستمر والشاب على الدوام، يطيب لأن أثمن العناية الموصولة التي يوليها صاحب النظرة الاستشرافية للمحجبات التونسية : فتيات كن أو مدونات ! فكما يحرص زبانيته الزرق على جمع الفتيات للإلتزام الديني والدنيوي (الممضى في مراكز الفكر المستنير) يحرص خادمه الوفي عمار على تقليم أظافر المدونات وتقصير أثوابها وإماطة الأذى عنها ومنها بمقصه الذهبي.. عفواً البنفسجي...

كل عام وأنت بخير ودمت خيارانا الأوحد والوحيد من المهد إلى اللحد !