الخميس، 21 أوت، 2008

عمار يا نغار !


لولاد، الظاهر والله أعلم، إلي عمار تنبز وقرر باش يعمل هجوم معاكس ويسكت الأصوات إلي إتحب تقطعلو خبزتو إلى الأبد! إي نعم! مدونة ضد الحجب وقع حجبها اليوم أثناء تناول عمار للكابوسان الصباحي ! وما ظاهرلي كان هل مرة مجرد ترعيشة !!!

حتى انتوما عورتولها ! إتحبو الراجل إولي بطال ؟ ما يزيهش السنوات العجاف إلي إتعداو عليه وقتلي فرانس 2 ما عادش عل الأرضية ؟؟؟

أنا نقترح على بقية المدونين باش كل يوم واحد يتطوع و إيحل مدونة فيها شوية احتجاجات على شوية تنديد وبكاء! هكا عمار انجم يخدم على روحو واخلينا "ننبحو رايضين" !!!

وماذا بيا كان عمار يتفاعل معانا ويعطينا عنوانو الإلكتروني و هكا إنجمو نبعثولو عنوان مدونة اليوم إلي لازمو يحجبها!

تحيين : بالنسبة للعبدلله المدونة لا تزال محجوبة وأهي صورة مرفقة كدليل ! لربما صار لها كي الفايسبوك تحجب عند عباد و عند لخرين لا !!!

الثلاثاء، 19 أوت، 2008

عمار يراوغ الجميع


أقدم عمار صبيحة اليوم على القيام بضربة مقصية أراح بها الشعب التونسي المغرر به من شر الفايسبوك ! ولكن بعد أن إرتعدت فرائص الجميع واقشعرت جلودهم من هول ما رأو، قرر بطلنا الأولمبي إخلاء سبيل المذكور أعلاه عملاً بالمثل القائل : "فجعان الذيب ولا قتلانه"..

لذلك تعتبر هذة الترعيشة المتقنة بمثابة الإنذار الأخير لمن تراوده نفسه لإستعمال الفايسبوك على الطريقة المصرية ! ومن أنذر فقد أعذر...

أيا لولاد، الحاضر يعلم الغايب وردو بالكم تعملو هكا ولا هكا ! راهو المقص بالمرصاد !

الأربعاء، 6 أوت، 2008

عرس الديمقراطية يتواصل...

يقول المثل التونسي : "القلوب على بعضها" لذلك لم يسع القادة العسكريين في موريطانيا إلا مشاركة أفراح إخوانهم التونسيين بتفضل صاحب النظرة الاستشرافية لقبول الترشح للإنتخابات الرئاسية المقبلة، معتبراً أن مسألة التداول على السلطة محسومة في الدستور، فبادروا بإبراز رؤيتهم الخاصة في هذا المجال (أي التداول على السلطة) بالقيام بإنقلاب عسكري يعتبر جزءاً من الفلكلور المحلي ومن التقاليد العريقة في هذه الربوع..

سامحوني على المعنى المبتذل للعبارة إلي باش إنقولها بعد شوية لكن مشاعر خيبة الأمل والغضب والإشمئزاز وشماتة أبلة طازة فينا، هي وزميلاتها ممن ملأن أرضنا العربية ظلماً وجوراً، خرجتني من سينتي...

تعرفوشي علاش في بلادنا العربية، الإنتخابات تتسمى عرس الديمقراطية ؟
على خاطر الديمقراطية إصيرلها فيها (وإلا بعدها) إلي إصير للعروسة ليلة الدخلة...

أعطي للذل كارو !



عمركمشي شفتو ذل وانبطاح وتلحيس ورخص... بالطريقة هذي ؟ إذا كانت هذه قيمة المستشارين فما هي قيمة مشورتهم ؟

اعرب مكتب مجلس المستشارين في بيان اصدره أمس الثلاثاء عن شكره وامتنانه للرئيس زين العابدين بن علي على تفضله الاستجابة لنداء مكونات الشعب التونسي بمن فيهم اعضاء مجلس المستشارين وقبول الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2009

المصدر : جريدة الصباح

اسلم عليك العقل...

ها ها ها...
بصراحة لم أجد طريقة أبتدئ بها هذه التدوينة غير مواصلة نوبة الضحك التي انتابتني اثر قراءة هذا المقال في جريدة الصباح : القائد القذافي يتسلم شهادة الدكتوراه الفخرية في الحضارة العربية ـ الإسلامية لجامعة 7 نوفمبر بقرطاج !!!

حقيقةً شيء يعمل الكيف ويبشر بمستقبل زاهر لشعوب المغرب العربي والولايات المتحدة الإفرقية ! شبيكم لولاد ؟ راهو الأخ قائد الثورة ولا دكتور يا بمبك ! هو قبل ما يولي تركتور وكتبلنا الكتاب الأخضر مالا توا القريحة متاعو بشنوة إتنجم إتجودلنا ؟ ربي يستر لا إخرجلنا الكتاب البنفسجي وهكا الفكر المستنير يكتسح الكرة الأرضية و ضواحيها !

للأسف الشديد لم أتمكن من الحضور والإستمتاع بالإستماع إلى كلمتي السادة الازهر بوعوني وجميل بن براهيم التي أبرزا فيها ما يبذله الأخ قائد الثورة من جليل الأعمال ومن نبيل المجهودات لخدمة قضايا الحق والعدل والسلم والرفاه كما استعرضا فيها أبرز محطات مسيرته الثرية والمتألقة واسهاماته المرموقة في اعلاء قيم المعرفة ونشرها...

من يستطيع تجاهل بصمات الأخ قائد الثورة على الحضارة العربية الإسلامية ؟ ألم تلقبه صحفية إيطالية من بني الأصفر بنبي الصحراء ؟ ألم يدع لترك العمل بسنة خاتم الأنبياء ؟ ألم يأمر بشق النهر الصناعي العظيم فوهب ليبيا الويل كما وهب الله مصر النيل ؟ ألم يمول بناء مدينة عمر المختار بمنطقة سيدي حسين السيجومي الواقعة شمالي إفريقية ؟

مهما كان السبب الحقيقي لمنح هذه الشهادة العظيمة، المقدمة من أناس لا يكتمون الشهادة و لا يعرفون قول الزور، لا يسعني إلا أن أحييهم على لمسة الوفاء هذه، خاصةً ونحن نعيش أجواءاً من مشاعر الوفاء الجارفة للقيم وللكرامة وللمروءة وللنخوة إلخ إلخ إلخ إخيييت

الثلاثاء، 5 أوت، 2008

المجراب تهمزو مرافقو


رغم تمتع الزعماء العرب بحكمة لا متناهية وفكر ثاقب وقدرات خارقة للعادة فإن كلاً منهم يتخذ كاتباً محترفاً يخط له خطاباته الرسمية وأحياناً تصريحاته الصحفية. ويا ليتهم كانوا يستطيعون، هم أو زوجاتهم، قراءتها دون تلعثم أو إرتكاب أخطاء لغوية مشينة ! المهم، أن كل من كان منا يمتلك صبراً أسطورياً أو ميولات مازوخية تمكنه من متابعة هذه الكلمات "القيمة" سيستطيع بعد مدة قصيرة أن يتعرف على أسلوب كل واحد منهم بسهولة شديدة ويقف على ثقل ما أنيط بعهدتهم من مسؤولية ناءت بحملها البغال.

من المهارات التي تتطلبها هذه المهنة الوضيعة إجادة تتليف الجرة وإختلاق المبررات اللامنطقية لقرارات تعتبر جميع المواطنين من المثقفين إلى الأميين مجرد رعاع سذج. ولكن للأسف الشديد عندما يبلغ السيل الزبى ويتجاوز الاستبلاه حدود معايير الأمان، تصبح مهمة الكاتب مستحيلة فيسقط في فخ "إلي كذب كذبة و صدقها" أو يبدأ في استباق هجوم إفتراضي عملاً بالمثل القائل كاد المريب أن يقول خذوني !

وما صدر في الأيام السابقة من الكاتب الرسمي لصاحب النظرة الإستشرافية يتنزل في هذا السياق ! ففي إفتتاح أشغال المؤتمر الوطني للتجمع الدستوري الديمقراطي يوم 30 جويلية 2008 نقرأ هذه الجملة البهلوانية : "أما بخصوص ما يروج من حين لاخر بشأن التداول على السلطة فاني أذكر بالمناسبة أن هذا الموضوع محسوم بالدستور."

معلم !!! لا بالحق في هذي عبر ! شوف هاك التركيبة اللغوية العزيزة الغالية و شوف هاك الفعل "يروج" كيفاش إزغرد وإذكرك كيفاش دبابز الروج ولات تتباع جهار نهار بلا حشمة و لا جعرة في بلاد إسلام ! وقالك من حين لأخر، زعمة يقصد كل ما تكثر المناشدة والتلحليح ؟ أما إتهناو الموضوع ظهر محسوم في الدستور ! ياخي الفصل 39 من الدستور مش كان ينص إلي الرئيس ما عندوش الحق يترشح أكثر من ثلاثة دورات متتالية ؟ ما تلوموا إلا رواحكم خاطر انتوما جيتو عام 2002 و قلتو نعم لنعم و لا للا و وافقتم على التعديل الدستوري إلي أرسى قواعد جمهورية الغد و هذاكة علاش احنا توا إتغددنا!

حاصيلو من غير ما إنزيد إنطول، حبيت إنذكر إلي كتب الخطاب واللي قراه واللي احلل فيه و لاعب فيها الليقة إتجيب، أن الجمهوريات القديمة إلي عندها أكثر من ألفين سنة و ظهرت في اليونان و روما كان المسئول فيها ما عندو الحق يترشح كان مرة أو إثنين على أقصى تقدير! سامحوني انسيت إلي أحنا ماركة تقدم و ما نحبوش الرجعية والعودة إلى الوراء !

الجمعة، 1 أوت، 2008

يا حسرة على لابراس !


عند متابعتي لصحفنا الوطنية بلغتها الخشبية الأصيلة ومقالاتها البودوروية الشيقة كنت كثيراً ما أبتسم بتهكم أو ألقي تعليقاً ساخراً.. لكني اليوم، أثناء تصفحي لموقع لابراس، شعرت بحزن عميق وحسرة شديدة على ما آلت إليه الأوضاع في هذه الجريدة. أخيراً فهمت لماذا قام البعض من صحفييها القدامى بمحاولة محتشمة للدفاع عما بقي فيها من مصداقية أو من مهنية.

حقيقةً لا يمكن لك إلا أن تشعر بالأسف الشديد عندما تقرأ مثل هذه العناوين الرئيسية : إمتنان بلا حدود لرئيس الدولة، عباس يحيي قرار بن علي الترشح للإنتخابات الرئاسية لسنة 2009 ٬ إبتهاج شعبي في مختلف المناطق...

أما إذا غامرت بقراءة هذا المقال الأخير فستكتشف إلى أي حضيض يمكن الوصول باللغة الخشبية التي تستبله القارئ وتستخف بذكائه. من ذلكم :
- إثر موافقة الرئيس زين العابدين بن علي على تقديم ترشحه للإنتخابات الرئاسية لسنة 2009 شهدت مختلف مناطق البلاد مسيرات ومظاهرات إبتهاج تلقائية : لاحظ أن الرئيس في بلد الفرح الدائم لا يترشح بصفة فردية للإنتخابات بل يتكرم على الشعب اليتيم المتمسك بحبله اللامتين ويوافق على تحقيق أمنيته الوحيدة في الحياة... من جهة أخرى كنت أظن أن كل مسيرة أو مظاهرة في بلد الأمن والأمان تحتاج إلى ترخيص مسبق من وزارة الداخلية فكيف يمكن أن تكون هذه التحركات تلقائية ؟

- في المنستير خلصت الإطارات الجهويات المبروك بجعل الدخول مجاني لكل العروض التي نظمتها مهرجانات الجهات يوم الأربعاء ! شكون زاد ؟

- في جندوبة تسبب القرار "التاريخي" لسيادة الرئيس في إحداث رجة نفسية للمتساكنين فجرت طاقاتهم الإبداعية فشهدت الفضاءات التثقيفية حركية غير عادية ومظاهر إحتفالية وعروض موسيقية.

- حسب علمي قفصة ولاية مستقلة عن تطاوين (وربي يستر لا تستقل عن تونس جملة وحدة!) لذا لم أجد سبباً مقنعاً "لتزليق" الحديث عنها في سياق الحديث عن مظاهر البهجة في تطاوين ! ياخي هل بلاصة ديما مضامة ؟ حاسدينها في طرف بنط عريظ (*) يتكتب بيه اسمها ؟ خسارة فيها لحبار ؟ وإلا هذه هفوة كاشفة (**) لنية الكاتب تهميش أي خبر يأتي من تلك الربوع ؟

في الأخير أطلب من الزملاء المدونين البحث عن أي مواطن من قابس، القيروان، المنستير، سليانة، زغوان، جندوبة، بنزرت، تطاوين، قفصة، صفاقس أو أي جهة من تونس الخضراء يؤكد ما جاء في هذا المقال البرافدي (***).

كما أطلب من القائمين على مدونة بودورو إسناد الدورو الذهبي والبندير الذهبي لهذه التحفة الفنية التي تحتوي على كل العبارات الخشبية التي جادت بها القريحة البهائمية حتى زمننا هذا و بالتالي لا بد من المحافظة عليها وكتابتها بماء الذهب و لما لا إضافة ركن جديد للمعلقات البودوروية يضمها هي ومن سيحاول الإقتراب من مستواها المنحط !


* Gras
** Lapsus révélateur
*** Pravda : journal officiel du parti communiste soviétique