الأربعاء، 6 أوت، 2008

عرس الديمقراطية يتواصل...

يقول المثل التونسي : "القلوب على بعضها" لذلك لم يسع القادة العسكريين في موريطانيا إلا مشاركة أفراح إخوانهم التونسيين بتفضل صاحب النظرة الاستشرافية لقبول الترشح للإنتخابات الرئاسية المقبلة، معتبراً أن مسألة التداول على السلطة محسومة في الدستور، فبادروا بإبراز رؤيتهم الخاصة في هذا المجال (أي التداول على السلطة) بالقيام بإنقلاب عسكري يعتبر جزءاً من الفلكلور المحلي ومن التقاليد العريقة في هذه الربوع..

سامحوني على المعنى المبتذل للعبارة إلي باش إنقولها بعد شوية لكن مشاعر خيبة الأمل والغضب والإشمئزاز وشماتة أبلة طازة فينا، هي وزميلاتها ممن ملأن أرضنا العربية ظلماً وجوراً، خرجتني من سينتي...

تعرفوشي علاش في بلادنا العربية، الإنتخابات تتسمى عرس الديمقراطية ؟
على خاطر الديمقراطية إصيرلها فيها (وإلا بعدها) إلي إصير للعروسة ليلة الدخلة...

هناك تعليق واحد:

3amrouch يقول...

اخ اسلام نعم
ابعث ايميليك لطارق تو يبعثلك استدعاء للمشاركة في ضد الحجب
Email: kahlaoui@rci.rutgers.edu