الثلاثاء، 13 مارس، 2012

اليوم الوطني لحرّية الأنترنات





رغم أن البعض لم يكن في مستوى الحدث واستغل الثقة التي منحت له لتصفية حسابات ضيقة أو ليعيد علينا ذلك الحديث المقرف للنقبة التونسية الذي مجته أسماعنا وسئمته عقولنا ورغم عدم تخييب "أدمينات الصفحات الثورية" ظننا فيهم فإنني أشكر محافظ نورمال لاند على رحابة صدره وعلى سهره على تنظيم هذا "الميت أب" كما أعبر على فرحتي بلقاء جميع الأصدقاء وإن شاء الله خيرها في غيرها


عرفتهم منذ سبع سنوات.. كنت ألتهم كتاباتهم مع قهوة الصباح ثم أقضي يومي بين التعاليق والردود وبين مهام العمل.. ما لبثت أن التحقت بالركب اثر إحدى الصراعات "المصيرية" :)) صادقت العديد وشاكست الكثير.. ولكن حتى ولو اختلفنا في بعض القضايا فقد وحدنا البصاق على هبج وإخوانه القزورديين والسخرية من عمار وعرفه الزين..
ألتقي غداً بثلة منهم لنشهد تكريم رمز طالما ألهمنا.. رجل من سادة الشهداء قام فقال كلمة حق لسلطان جائر فقتله.. رحل زهير ولكن بقيت دماؤه تضيء الطريق لمن شاء وبقيت أيضاً لعنات طاردت الطاغية حتى لفظته البلاد..
كنت أود أن أن يكون إجتماع الغد أكبر "ميت أب" للمدونين التونسيين ولكن تلك هي البلوغسفير "المحنونة" دائمة الغليان.. مليئة بالتناقضات.. محبطة مضحكة مبكية ملهمة...

إهداء لرفاق منعتهم الظروف من الحضور : الطاهر لسود، عمروش، بنفسجيست حر، تمرار..

ليست هناك تعليقات: